الرئيسية / المدونة / لا تشتري هاتفا من الصين قبل قراءة هذا الموضوع

لا تشتري هاتفا من الصين قبل قراءة هذا الموضوع

لا تشتري هاتفا من الصين قبل قراءة هذا الموضوع

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته…

هاد المنشور ليس مكتملا بطبيعة الحال، سيتم تحديثه بمعلومات أخرى. المرجو من الأخوات والإخوان اقتراح ما يرونه مناسبا، وكذا الإشارة إلى أية أخطاء محتملة. وشكرا.

المهم، الهدف ديال المنشور ماشي هو نخلعوكم و ما تشريوش التيليفونات من الشينوا ههههه…. بزاااااف ديال الناس شراو من تماك وراهم ناشطين ضاحكين مكونيكطين…

الخواتات والخوت العضوات والأعضاء المحترمين ديالنا، موضوع هاد المنشور خاص بالناس اللي ناويين يشريو شي تليفون من بلاد سور الصين العظيم. كيف ما كاتعرفو، هاد العملية شوية كا تحتمل تنتج عليها بعض المشاكل لا قدر الله، تقدر تندمك على اللحظة اللي فكرتي فيها تتقدا داك “الهيتفون” (هاد الكلمة والله حتى صنعتها دابا نيت…ههه… حقوق الكوبي/كولي مفضوحة، عفوا محفوظة).

 

اليوم غادي نحاولو نستحضرو بعض الأشياء المهمة قبل ما نفكرو نشريو من لهيه… هاد المعلومات هي خلاصة تجارب شخصية، وقراءات مختلفة هنا و هناك وهنالك، على الشبكة العنكبوتية. اللي بغا إذا ينقل هاد المنشور باش يفيد ناس آخرين، يكمل خيرو ويذكر المصدر، للأمانة لا غير…

نبداو على بركة الله…

=============

بصفة عامة، اختيار الهاتف المناسب للاستعمال ديالك :

الهواتف الصينية كايهتمو بها الناس لعدة أسباب أبرزها الأثمنة الرخيصة بالمقارنة مع الماركات المشهورة، وكذلك المواصفات التقنية اللي كاتكون جيدة بصفة عامة (السطوكاج الكبير، لارام الكبيرة، الريزوليسيون ديال الشاشات وآلة التصوير، مستشعر البصمة،… إلخ). ولكن ضروري الإنسان يحدد الاحتياجات ديالو من الهاتف باش يشري بثمن معقول ،

 

الثمن المنخفض كايعني مواد أولية رخيصة غالبا :

مثلا، البروسيسور ديال الهاتف فيه ماركات مختلفة :  Snapdragon، Mediatek، HiSilicon Kirin 658، وزيد زيد… القاعدة معروفة عندنا : زيد فالما، زيد فالدقيق هههه. يعني ماتنتظرش تدبر على هاتف مجهد بزوج دريال… وهنا فين خاص الانسان يستعين بشي واحد عندو شوية د الخبرة، باش يتأكد معاه من الكونفيكيغاسيوس ديال الهاتف ،

 

واش التيليفون غادي يخدم عندنا فالمغرب..؟

هادي تقريبا هي النقطة المهمة في هاد الهواتف الصينية. خاصنا نعرفو بأنه كاين موجات ديال الريزو متعددة وكثييييييييرة، ويلا ما عرفناش نشريو، نصدقو شاريين iPod وصافي ههه، يخدم لينا غير الموسيقى ونصورو بيه، ونقدرو كاع نلعبو بيه، ولكن الهدرة : أوهو هههه… آشنو المعمول ؟

أول حاجة، نتأكدو أن البائع محدد في المواصفات ديال الهاتف عبارة Global أو International او WorldWide… المهم كل ما يؤكد أن النسخة ديال الهاتف عالمية و غادية تخدم فالبلاد. الجميل في الأمر أنه كاينة إمكانية تسول البائع مباشرة عبر الموقع ديال البيع، وممكن أيضا (بل ومن الضروري) نقراو مزيان شنو كايقولو الناس اللي شراو داك الهاتف قبل منا ،

 

ثاني حاجة، ممكن نستعنو بمواقع اللي كا تخبرنا واش ديك الماركة ديال الهاتف تخدم لينا في بلادنا ولا لا. واحد الموقع مزيان سميتو https://willmyphonework.net/ كايقدم هاد الخدمة مجانا (لاحظ الفيديو المرفقة، مثال هاتف Xiaomi Mi A1، خدام فالمغرب عند الشركات بثلاثة) ،

في حالة عطب أو كسر في الهاتف…

هادي مشكلة عويصة… قطع الغيار ديال الهواتف الصينية ما غاديش تلقاوها بسهولة، أو ما نلقاوهاش أصلا، وغادي نضطرو نكومونديوها حتى هي من الشينوا… فيلم و صافي. يعني الإنسان يوجد راسو نفسيا لهاد السناريو.

مشكل آخر هو أن خدمة بعد البيع، واخا تكون متاحة مع الهاتف، كايكون المقر ديالها فالشينوا، أو في شي بلاد ف أوربا ولا أمريكا اللاتينية… يعني، الفلوس باش غادي تسيفط بيهوم التيليفون يتصلح تقدر تشري بها واحد آخر هههه ،

 

مشاكل الهواتف الصينية عموما…

بالنسبة لهواتف الأندرويد اللي جاية من الشينوا، ما شي كلهم فيهم تطبيقات العم غوغل…

أصلا الشينوا فيها مشاكل ديال الانترنت، والشبكة ديالهم متحكم فيها بزاف. الناس اللي كايبغيو يتواصلو مع العالم الخارجي كا يضطرو يستعملوا خدمة VPN و زيد و زيد… ماهي الخلاصة؟ تقدر تلقى راسك ضروري تآنسطالي غوغل بلاي سطور راسك باش تهبط منو باقي تطبيقات غوغل…

 

ماشي كلهم فيهوم التحديث التلقائي OTA ، يعني تقدر تلقى راسك حاصل مع فيرسيون ديال نظام التشغيل قديمة، و تقدر تضطر مع هادشي تفلاشي التيليفون… إيوا انت و زهرك، يقدر الفلاش يخدم، يقدر مايصدقش ويولي عندك تيليفون ديال بروي لي و جاكي شان، لا يفقه شيئا في لغة عريبان هههه

 

بصفة عامة : لا تشتري هاتفا من الصين قبل قراءة هذا الموضوع…

 

إيلا بغيتي تعرف ناس مغاربة جقيقيين خداو هواتف من الشينوا… أدخل لمجموعتنا على الفايسبوك، من هنا :

https://www.facebook.com/groups/AliExpressPourMarocains/

عن Soufyane

سفيان يهتم كثيرا بمستجدات عالم التكنولوجيا ويعشق التسوق عبر شبكة الانترنت، عندما يسمح رصيده في بايبال بذلك. خلال أوقات فراغه، يزاول هواية رسم الكارتون.

شاهد أيضاً

Xiaomi-Mi-Band-3-vs-Xiaomi-Mi-band-2

ها علاش خاصك تفكر تشري Xiaomi Mi Band 3…

  السوار الذكي تشياومي مي باند الإصدار الثالث خرج وبدا كايتباع مؤخرا… إيلا كنتي أصلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.